اسماء الله الحسنى وصفاته , معانى اسماء الله عز و جل

آخر تحديث ف28 سبتمبر 2021 السبت 12:38 صباحا بواسطه سميه عجرم

اسماء الله الحسني التي سمي الله فيها ذاتة الالهيه

 

ومنها ما ذكر فالقرآن الكريم منها ما جاء على لسان الانبياء و المرسلين

 

والاسم هو الدال على معني ما   اما الصفه فهي ما وصف الله فيها نفسه

 

وقد تتباين الاسماء او تترادف فالمعني و له من الاسماء ما يحرم ان يطلق على غيره

 

لانها تدل على الالوهية الكاملة و التفرد بانه الواحد الاحد لا شريك له

 

واولها هو الله اسم يعني الربانيه المطلقه للالة و هو اسم يتفرد فيه الله و حده

 

الملك هو ما لك جميع شئ و المتحكم به ملكا مطلقا بلا شروط

 

القدوس المنزة عن اي عيب او نقص

 

السلام الذي نشر السلام بين الناس جميعا

 

المؤمن الذي يصدق و عدة للانام

 

المهيمن الذي يسيطر على جميع شئ بلا شروط او حدود

 

العزيز اي ذو العزه و المكانه الكبيرة

 

الجبار  الذي يخضع له جميع شئ و تنفذ مشيئتة فيه

 

المتكبر الذي يتفرد بالعظمه و القدرة

 

الخالق  الذي صنع جميع شئ اقوى صنع و ابدع فخليقته

 

البارئ  الذي خلق الخلق و اوجد فيهم ما قدره

 

المصور الذي ميز الحاجات عن بعضها البعض و جعللكل شئ و انسان هيئتة و صورته

 

الغفار  الذي يغفر الذنوب جميعا و تدل على كثرة المغفرة

 

القهار اي الغالب بسلطانة و ملكة و قدرتة العظيمة

 

الوهاب  المعطي بلا حدود و دون مقابل

 

الرزاق  الذي يرزق العباد رزقا عظيما به ما يحتاجة و يحافظ عليه

 

الفتاح  اي الذي يفتح الابواب المغلقه للامور و يفرج الكرب

 

العليم  ذو العلم العديد بكل تفصيلات الامور حتي الدقيق منها

 

القابض الباسط  الذي يمنح و يمنع    الخافض الرافع  الذي يرفع و يكسر

 

المعز المذل  الذي يعز الانام او ينزع الغلبه فيذلهم

 

السميع الذي يسمع جميع شئ فالارض و السماء  الواضح و الخافت

 

البصير  الذي يبصر جميع الحاجات الظاهر منها و الباطن

 

الحكم العدل  الذي يحكم بين الناس جميعا بالعدل

 

اللطيف الذي يرفق بعبادة و يتلطف بهم و ييسر عليهم

 

الخبير الذي لا يخفى عليه علم او معرفه بما هو كائن و ما سيصبح

 

الحليم  الذي تسبق رحمتة غضبة و يحنو على عبادة و يصبر على العاصيين

 

العظيم  الغفور  الشكور الذي يقبلهم و يقبل ابسط الأعمال الخيره منهم و يقدرهم

 

العلي الكبير الحفيظ  المقيت الذي يرزق الانام قوتهم

 

الحسيب الذي يكفى عبادة بقوتة و قدرته

 

الجليل  الكريم اي العديد الجود و العطاء   الرقيب المراقب لاحوال عبيدة و المطلع عليهم

 

المجيب  الذي يستجيب للداعي و المناجي و يجيب دعاؤهم اليه

 

الواسع الذي يسع جميع شئ برحمتة و عفوة و رزقه

 

الحكيم  الذي لا يخطئ ابدا و يحق فتدبيرة و تعاليمهة

 

الودود المحبوب للعباد و محب لهم    المجيد صيغه مبالغه تعني اعظم المجد و اكثر الاحسان

 

الباعث اي باعث الخليقه يوم الدين و المعيد لإحيائهم

 

الشهيد  اي الذي لا يغيب عنه اي شئ   الحق  الوكيل  اي الكفيل بخلقه

 

القوى  المتين  الولي الحميد  اي المستحق لكل الحمد و الثناء و التقدير

 

المحصى المبدئ  المعيد  المحي المميت الحي القيوم  الواجد الذي يوجد جميع شئ و يخلقة من العدم

 

الماجد اي الكمال و الممجد فوق الجميع   الواحد  الصمد

 

القادر  المقتدر المقدم المؤخر  الذي يقدم الامور او يؤخرها بحكمة و قضاؤه

 

الاول الأخر   اول قبل جميع شئ و احدث ليس بعدة شئ

 

الظاهر الباطن  الوالي المتعالى البر اي العطوف

 

التواب  اي الذي يتوب على عبادة و ينقذهم و يغفر لهم ذنوبهم

 

المنتقم  الذي يعاقب الطغاه و يمحقهم و يكسر ظلمهم و طغيانهم

 

العفو  الذي يغفر و يمحو السيئات دون اذلال للعبد

 

الرؤؤف الذي يراف بالانسان و بضعفة و قله حيلتة و يسترة و يعفو عنه

 

مالك الملك   ذو الجلال و الاكرام    المقسط  اي العادل و الحاكم بالحق بين الظالم و المظلوم

 

الجامع  الذي يجمع بين جميع الصفات و الدلالات كلمه و فعلا

 

الغني الذي يغتني عن عبادة و يستغني عن الاشياء

 

المغنى  المعطى  المانع   الضار  النافع  النور  الهادى  الذي يهدي العباد  قلبا و قالبا

 

البديع  اي المثالي فصفاتة و حكمة و خلقه

 

الباقي  اي الدائم و الخالد الذي لا يموت   الوارث  اي ما لك و وارث جميع الخلق و الخلائق جميعا بعد الزوال

 

الرشيد اي يتصف باعلي درجات الحكمة  الصبور  اي الذي يصبر على عصيان عباده

 

و يعفو و يؤخر عذابهم حتي يعودوا و يتوبوا الية و حده

 

اسماء الله الحسني و صفاته,

 


معاني اسماء الله عز و جل

اسماء الله الحسني و صفاته

 


 


 


 

 

 

  • الله
  • صور من اسماء الله
  • المنتقم

623 مشاهدة

اسماء الله الحسنى وصفاته , معانى اسماء الله عز و جل