يوم الإثنين 2:34 صباحًا 28 سبتمبر، 2020

رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمان المذله , الصمت والظلم والاقدار

على شاطىء النسيان ليس اسما لروايه او مطلع اغنية او بيت =اول بقصيدة شعريه حزينة

 

و لكنه اسم الكاتبه المتميزة على شاطىء النسيان التى  تطل علينا بالجديد بكل رواية

 

تكتبها حديثنا اليوم عن الروايه الثانية =للكاتبة التي ما زالت تبدا حياتها الادبيه بروايه شيقة

 

جيده تصفها بالواقعيه ترسم ابطالها و تطلب مننا ان نكتشفهم واحدا يلو الاخر الروايه بعنوان

 

يا خاطفى وين القى عزتى بزمان المذلة العنوان طويل بعض الشيء لكنه كافيه لشرح

 

مدى الذل و الهوان الذي تعيش به شخصيات الروايه تقدم الكاتبه روايتها بالحديث القصير

 

بكلام مؤثر عن الحزن الذي يملا القلوب فصولا تلو فصول و اعواما تلو اعوام لا يرون هؤلاء

 

الاشخاص بالفصول الا قسوة جوها المتقلب حر و نار الصيف برودة الشتاء و تساقط

 

اوراق الخريف عام بعد عام حتى تشعر الشخصية بالمذلة لكل ما تتعرض له على ايام بل

 

و اعوام متتاليه رافضة و منتقدة الظلم السائد بالعالم متعجبة للاقدار التي تدور على

 

اناس لا يضحكون يوما و اخرون على النقيض يظلمون و يغدرون لكنهم دائما فرحون يعيشون

 

مرفهين معززين لا يروا بعض ما يري الاخرون هل هي اقدار ام ابتلائات ام اختيارات لعلنا

 

نجد اجابه و و للاجابة علينا بالذهاب لقراءة الروايه مبتدئين من مقدمة الكاتبه التي اعتادت

 

كتابتها مفصلة رغم قصرها تبرز بها العناوين الاولى للروايه و تضع بعض سمات الشخصيات

 

ممن تدور حولهم الروايه بوصف ادبى جميل يجذب القارىء و الناقد و الاديب بعدها تعرض الروايه

 

تاركة معها كل من يعشق الادب و الفن لنستمتع بالجديد عندها الروايه نزلت على الكثير من

 

منتديات القصص و الروايات و الادب و هي من جزئين و نالت اعجاب جماهير الشعوب المختلفة

 

رواية ياخاطفي وين القى عزتي بزمان المذله , الصمت و الظلم و الاقدار

روايات يا خاطفى وين نلقى عزتنا بزمان المذله

 

صور

 


 


 

 

200 مشاهدة