يوم الأربعاء 11:41 صباحًا 15 يوليو، 2020

شعر عن العزلة , راحة البال وصفاء النفس بس في العزلة

يهيم الشعراء فى قصائدهم وابياتها قدر ما يهيمون على ابواب اشعارهم يدقون العديد و

 

العديد من الاشعار حب او نار اشتياق او فراق او فى بعض الاوقات عزله فى الافاق

 

الشعراء وعلى قدر اهميتهم يمرون بفترات العزله بحياتهم منها العزله الاختياريه والعزله الدنيويه

 

والعزله المجبورون عليها فالعزله الاختياريه هى اختفاؤهم عن الانظار ليكونوا فى انتظار الوحى

 

والالهامات لباقى الابيات والجديد منها والعزله الدنيويه هى عزله طويله الامد وقد لا تنتهى لاخر

 

العمر يهيمون فيها يبحثون عن راحه بعد تعب واجهاد يهيمون تاركين كل من وراءهم من مال

 

وشهرة وسلطه وحتى بيت واولاد تاركين دنيا تهفو وتتلهف للوصال يهيم الشاعر فى عزلته

 

راغبا حتى فى ترك الاشعار التى لا تتركه ابدا مهما صار وطال  اما العزله المجبورون عليها

 

هى عزله تيجه لغضب السلطان وغضب السلطان ان حل فتح بابا لمكان لا يسع الا لفرد واحد

 

يعزل فيه مسجون الجسد والروح عن غيره من بنى البشر هو فقط والقضبان يشكو حاله لفراغ

 

يملا المكان ودقات قلبه ترن فى اذنه الوحيده على الاذان يخرج من مثل هذه العزله اعذب القصائد

 

واشدها وترا واخطرها  وقعا على المسامع وحتى على صاحب المكان فان خشيت شاعرا اياك

 

وان تتركه وحده فى مكان فهو قادر على تحريك كل لسان بما لا ترغب فيه انت و لا تلوم بعدها

 

احد فانت وحدك الملام ايها السلطان عزله الشاعر تفك كل اللجام فلا يمل من تاليف او اشعار او

 

كتابه الكلام و ترديده فى كل اوان هكذ هام الشعراء فى عزلتهم محققين نجاحات ظلت ودامت لسنين واجيال

 

شعر عن العزلة , راحة البال وصفاء النفس بس في العزلة

اشعار عن العزلة

صور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

231 مشاهدة