يوم الخميس 7:46 مساءً 5 ديسمبر 2019

قصة اطفال الغابة مكتوبة , ان الله جعل لنا اخوات لكى نقف بجنب بعض


كان يا مكان كان هناك امير يعيش في القصر هو و اولادة الثلاث و كان و لدين

 

و بنت و امهم الأميره و قد مرضت الأميره مرض خطير ثم ما تت و تركت ابنها

 

الابهم الأمير لكي يربهم و كان يحبهم بطريقة جنونية و كان يهتم بهم كثير

 

و كان دائما يلعب معهم و يدللهم و كان الأولاد عم اخت ابهم كانت تغار من

 

حب الأمير الأولاد و في يوم قررت ان تنتكم من الاطفال الثلاثة و تتخلص

 

منهم فأخذت الأولاد الثلاث و قالت لهم سوف اخذكم في رحلة الى الغابه

 

و سوف تتمتعون بهذا الرحلة فا فرحو الاولاد كثير و ذهبو مع عمتهم و ظلت

 

تمشي بهم كثير في و سط الغابة حتى تعبو الاطفال كثير قالت لهم معاهم

 

نامو هنا تحت الأشجار  لكي تستريحوا و سوف تشاهدون الحوريات في منامكم

 

وان سوف اظل بجبنكم احركم و بعد ان تاكدت العمة ان الاطفال نمت تركتهم

 

في و سط الغابة و عادت الى القصر و تدعوان الحيوانات المفترسة تاكل الاولاد

 

الثلاثة لكي ينزاح همها و لم يعلم احد انها خرجت بالاطفال و رجع الامير الاب

 

من الخارج و قد جلسة على طاولة الطعام لكي يتناول الغداء هو و اطفاله

 

و لكن لم يجدة الاطفال الثلاث فنقلاب القصر و بتداء الكل يبحث عن الاطفال

 

و قد عمة الحزن في ارجاء القصر و المدينة و لم يعثر على الاطفال الثلاثه

 

و ظل الاطفال نايمن تحت الشجره و كان يحرصهم ثلاث حورايات و الحورايات

 

حبت ان تهدي التلات اطفال تلات هديات قررت الحورية الاول ان تهدهم غزاله

 

تحرصهم في اليل من الحيوانات المفترسة و في النهار تخدمهم و الحورية الثانيه

 

قرارت ان تهدهم كيس من النقود لان ينتهي من المال ابدا و الحوراية التلاته

 

قررات ان تهديهم خاتم تلبس الفتاة في يديها لكي يحفظها هي و اوختها

 

و ظلة الاطفال اربع اعوام في الغابة و عندما كبره طلبت منهم الغزالة ان

 

يذهب الى المدينة و يشترة بيت و يعيشو في و اعجبتهم الفكرة و و دعتهم

 

الغزالة باحر الدموع و بالفعل ذهبة و اشترة بيت يطل على حديق القصر

 

و في يوم من الايام كانت عمتهم تقف في الشباك فرات الثلاث اخوات

 

و انصدامت لانها رات النجمة الدليل على انهم من عائلة ملكية معلقه

 

على راسهم و بدات تفكر كيف تتخلص منهم و في يوم عندما خرج الاخين

 

من المنزل ذهبت العمة الى بنت اخها و طلبت ان تتعرف عليها و لكن الفتاه

 

كانت لا تعرفها و طلبت منها العمهة انتي تاتي الى الحفلة و لكن بشرط عندما

 

تشرب الفتاة ماء الحياة من الحديقة المسحوره لتكون اجمل فتاة في الحلفه

 

و عندما عاد الاخ الاكبر طلبت منه الاخت ان ياتي لها بماء الحياة و قد لبى طلبها

 

و ذهبة اليحضر لاختة ماء الحياة و هو يسير راء رجل عجوز جلس سالة هل هذه

 

الطريق التي يكون فيها ماء الحياة قال لها العجوز نعم و لكن سوف تموت لو ذهبت

 

لان هناك اربع حراس جلسين لا يستطيع احد ان يدخل و لكن لو ارد الدخول فعليك

 

ان تمشي ببطء حولهم و هم لان يروك لانهم لا يرون و ذهبة بالفعل و اتي بماء

 

الحياة و شربت اختها الماء و كانت اجمل فتاة في الحفلة و بتدات العمة بالتعصب

 

و في الصباح ذهبت العمه الى الفتاة و طلبت منها ان تاكل تفاح الغناء لكي يصير

 

صوتها جميلة و طلبت الفتاة من اخيها الاصغر و بالفعل ذهب و راء رجل جلس فى

 

لطريق فسالوها هل هذا الطريق الموجود بها تفاح الغناء قال له نعم و لكن هناك

 

اربع اسود سوف يلتهم حمك و لكن لا تخف اذهب و اذا رايت امقص الذي فوق

 

القفص مفتوح ادخول و لا تخف و اذا كان مقفول بارجع على الفور و قدم له العجوز

 

نصيحة و قال لها اذا رايت داخل الحديقة انسان او حيوان او بنات يتكلم لا ترد و

 

ذهب الاخ الاصعر و و جد المقص مفتوح و دخل ثم لقى شجر التفاح لكن كان هناك

 

عصفور قال له اختك الملك سجنها فزعة الاخ مما سمع و نسيا نصيح العجوز و قال

 

لها لا مستحيل على الفور تجمد الاخ و اصبح عمود و عدد الايام و لم يرجع الاخ الصغير

 

و الخاتمة الذي ترتدي الاخ سر غامق عرفت ان اخها في خطر اخبرت اخها الكبير

 

و ذهب لكي يبحث على الاخ الاصغر و لكن تاني يوم اسود الخاتم في يد الفتاه

 

صاحت و قالت اني سوف انقذ اخواتي على الفور و ذهبت و عندما و صلت الحديقه

 

لا تراة اخوتها و و قفت حزينة تبكي ثم رات طيار يطير و و قعت من ريشة اخذت

 

الريشة و سندد على العمود الاول ثم تحرك العمود ثم تحاول الى اخها الاصغر

 

فرحت و قال لها اخيها ضعهي الريشة على العمود التاني انه اخي الكبير ثم

 

تحاول العمود الاخرى الى الاخ الاكبر ثم فرحت الفتاة انها انقذت اخواتها ثم اخذ

 

كل منها ثلاث تفاحات و خرجو و هم في الطريق صار ياكلو التفاح و يغنون احلى

 

الالحان و قد سمعهم الامير و هو يتمشا و عندما راهم تاكد انهم اطفال الثلاث

 

عندما راء النجمة الملكية فوق راسهم و عاد الاطفال الثلاث مع و لدهم الى القصر

 

بعد ان اخبره الولد الكبر عن ما فعلت معهم العمة و رجعو الى القصر و عمت الفرحه

 

ارجاء القصر و المدينة و حكم الملك على عمت الاولاد بالحبس في السجن طول حياتها

 

قصة اطفال الغابه مكتوبة

حب الاخوات نعمة كبيرة من عند الله

قصص اطفال الغابه مكتوبة

صورة قصة اطفال الغابة مكتوبة , ان الله جعل لنا اخوات لكى نقف بجنب بعض

صور

صورة قصة اطفال الغابة مكتوبة , ان الله جعل لنا اخوات لكى نقف بجنب بعض


47 مشاهدة